موقع مصحف قطر
    الفكرة والمشروع  كتابة المصحف الشريف  
الخطاط الفائز...في سطور

  19-04-2011اضغط على الصورة لعرضها بالحجم الطبيعي

نستعرض اليوم سيرة الخطّاط الذي فاز بشرف كتابة "مصحف قطر":
-الاسم: عبيدة محمد صالح البنكي .
-الميلاد: من مواليد دير الزور بسوريا 1964م .
-الوظيفة: مهندس زراعي - خريج كلية الزراعة بدير الزور .
-الحالة الاجتماعيّة: متزوج وله 4 أطفال .
-المناصب التي حاز عليها: عضو مؤسس جمعية الخطاطين السوريين، وعضو مؤسس جماعة الخط العربي في السعودية، له الكثير من المعارض والمشاركات على مستوى العالم الإسلامي .
- حصل على إجازة من شيخ الخطاطين في اسطنبول الشيخ حسن جلبي.
- من أشهر تلامذته : الأستاذ حسام المطر.
- كان يميل في بداية حياته إلى المدرسة العراقية في الخط، والتي كان يمثّلها الأستاذ هاشم البغدادي، ثم تحوّل إلى مدرسة الخطاط التركي محمد شوقي، وهي مدرسة تتميز بالقوة وإتقان القواعد وضبط الخط، كما تُركز على جماليات الكتابة، وتحرص على إبراز الجوانب الفنية التي ترقى بفن الخط العربي .
- يجيد كتابة معظم الخطوط العربية، إلا أنه وفي الآونة الأخيرة جعل تركيزه على خطوط الثلث والنسخ والتعليق.
- شارك في مسابقة مركز " ارسيكا" في اسطنبول عام 1986م محرزاً فيها المركز الثاني في خط النسخ.
- كان له كتاباتٌ لبعض أجزاء من المصحف، ولم يتم كتابة القرآن كاملاً إلا من خلال مسابقة "مصحف قطر" حيث قام بكتابته مرّتين.
- يستعمل الخطاط عبيدة البنكي الأدوات التقليدية في الكتابة، فالقلم هو قلم تقليدي يسمى (ريشة السلاية)، والحبر يُصنع يدوياً وهو أجود لكتابة المصاحف من الحبر التجاري؛ لأنه يتميّز برقته وجريانه، وإمكانية تصحيحه دون خدوش أو تقطعات في الخط.
- تم إيفاد الخطاط عبيدة البنكي إلى مصر للقاء فضيلة الشيخ الدكتور أحمد عيسى المعصراوي رئيس لجنة مراجعة المصاحف بالأزهر الشريف لختم النسخة الأصلية من المصحف الشريف لحماية حقوق النشر؛ منعا من التلاعب بها مستقبلا، وإجراء التصحيحات والتصويبات النهائية على النسخة الأصلية، ومن ثم المغادرة إلى تركيا لمتابعة أعمال طباعة المصحف.
 

http://www.islamweb.net/mushafqatar/