موقع مصحف قطر
    أخبار مصحف قطر  
نائب الأمير رعى حفل بدء التداول..

  10-03-2010اضغط على الصورة لعرضها بالحجم الطبيعي

عبدالله مهران:
تفضل سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب الأمير ولي العهد فشمل برعايته الكريمة حفل بدء تداول "مصحف قطر" الذي اقيم مساء امس بمتحف الفن الاسلامي.
حضر الحفل فخامة الرئيس عبدالله سامبي رئيس جمهورية جزر القمر المتحدة، كما حضر الحفل معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وعدد من اصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وسعادة الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي وسعادة الامين العام لجامعة الدول العربية وعدد من اصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الدولة وعدد من علماء الدين في العالمين العربي والاسلامي.
ووصف سعادة السيد أحمد بن عبدالله المري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية مصحف قطر بالعمل الرائع، وقال: إن هذا العمل جاء بحق تحفة فنية متفردة ومتميزة تليق بكتاب الله العظيم.. تلك الفرحة التي تملأ النفس بهجة وسرورا.

تفاصيل
بحضور الرئيس سامبي ورئيس الوزراء وحشد من الشيوخ والوزراء والضيوف .. ولي العهد يشهد احتفالات البلاد بإنجاز مصحف قطر وبدء تداوله
الشيخ تميم يمنح الخطاط عبيدة البنكي وشاح الاستحقاق
وزير الأوقاف يهدي ولي العهد لوحة مخطوطة من شعر أبي القاسم الشابي
عبدالله مهران وقنا:
تفضل سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب الأمير ولي العهد فشمل برعايته الكريمة حفل بدء تداول مصحف قطر الذي أقيم مساء أمس بمتحف الفن الاسلامي.
حضر الحفل فخامة الرئيس عبدالله سامبي رئيس جمهورية جزر القمر المتحدة.
كما حضر الحفل معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وسعادة الأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي وسعادة الأمين العام لجامعة الدول العربية وعدد من أصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الدولة وعدد من علماء الدين في العالم العربي والاسلامي.
وقد منح سمو نائب الأمير ولي العهد خلال الحفل الخطاط عبيدة محمد البنكي الذي قام بكتابة مصحف قطر وشاح الاستحقاق تقديرا للجهد الذي بذله في كتابة مصحف قطر، كما تسلم سموه هدية تذكارية من سعادة السيد أحمد بن عبدالله المري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عبارة عن لوحة كتبها الخطاط البنكي من أشعار أبي القاسم الشابي.
وبدأ الحفل الذي أداره الدكتور إبراهيم بن عبدالله الأنصاري مدير عام جمعية البلاغ الثقافية لخدمة الإسلام على الإنترنت (إسلام أون لاين) بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ القطري يوسف بدر السادة ثم ألقى سعادة السيد أحمد بن عبدالله المري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية كلمة رحب فيها بالحاضرين معربا عن شكره للجميع لمشاركتهم دولة قطر فرحتها وسعادتها واحتفالها بإنجاز مصحف قطر وبدء تداوله.
ووصف سعادته مصحف قطر بالعمل الرائع، قائلا: إن هذا العمل جاء بحق تحفة فنية متفردة ومتميزة تليق بكتاب الله العظيم..تلك الفرحة التي تملأ النفس بهجة وسرورا.
وأضاف: "أي فرحة أكبر وأعظم وأكرم من فرحتنا بما قدمنا ونقدم من خدمة لكتاب الله من إقامة مراكز لتحفيظ القرآن تغطي جميع أحياء ومدن الدولة".
وأشار في سياق كلمته إلى مسابقة الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني للقرآن الكريم السنوية التنافسية.. مشيرا إلى أنها تمد بأجيال جديدة من حفظة كتاب الله من أبناء هذا البلد الكريم.
ونوه سعادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بأن هذا العمل الكبير في خدمة كتاب الله يتوج اليوم بإنجاز مصحف قطر.. مؤكدا أن الفضل في إنجاز المصحف على هذه الصورة المتميزة والمتفردة يرجع لحضرة صاحب السموالشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى رعاية ومساندة ودعما وسخاء.
وقال سعادة الوزير المري: إن من كريم الأقدار أن يأتي إنجاز هذا العمل العظيم مترافقا مع إعلان الدوحة عاصمة للثقافة العربية.. مبينا في هذا الإطار "إن القرآن هو مصدر ثقافتنا، ومحور نشاطنا الفكري، والعلمي والمعرفي والتشريعي، على مدار تاريخ هذه الأمة التي كانت — بحمل رسالته والاهتداء بهديه — خير أمة أخرجت للناس".
وأضاف "إن أمتنا تشكلت من خلال كتاب، وانطلقت من خلال محراب لتنشر رسالة تحقق فيها إنسانية الإنسان، وتحمل للعالم جميعه الكرامة والرحمة والإخاء بعيدا عن الغلووالتعصب والتطرف والإكراه".
وأعاد سعادة السيد أحمد بن عبدالله المري التأكيد على أن الفضل بعد الله يرجع لحضرة صاحب السموالشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين والقيادة الرشيدة في إنجاز هذا العمل العظيم..
واعتبر سعادته مصحف قطر أحد الإنجازات والمفاخر الكبرى لدولة قطر التي تضاف إلى إنجازاتها ومساهماتها المتعددة على كل المستويات السياسية والثقافية والاقتصادية والإنسانية ومساهماتها المقدرة في إشاعة السلم والأمن الدوليين.
وتوجه سعادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في ختام كلمته بالشكر والتقدير لحضرة صاحب السموأمير البلاد المفدى على هذه الرعاية والاهتمام بكتاب الله.
كما عبر سعادته عن شكره لمركز ارسيكا في استانبول التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي وللبروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلوالأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي الذى رافق مسيرة العمل بمراحلها المتعددة وللأزهر الشريف على إجازته للطبع وإذنه بالتداول ولكل من ساهم وعمل في إنجاز مصحف قطر.

 

http://www.islamweb.net/mushafqatar/