موقع مصحف قطر
    أخبار مصحف قطر  
في كلمة استعرض فيها المراحل التي مر بها المصحف..

  10-03-2010اضغط على الصورة لعرضها بالحجم الطبيعي

كنا نوفر المصاحف بالقيمة أو بالشيمة أما اليوم فمصحفنا بشيمة أميرنا المفدى
المصحف إنجاز سيادي تملك دولة قطر حقوق الملكية القانونية كاملة
مزايا الجمالية والتنظيمية حازها المصحف في النسخ والزخرفة والتذهيب والطباعة
عبدالله مهران:
استعرض الدكتور خليفة بن جاسم بن عجلان الكواري صاحب فكرة مصحف قطر والمشرف على المشروع في مرحلة المسابقة والكتابة أن مصحف قطر يعد إنجازا حضاريا يسجل سبقا لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى.
وقال د. الكواري: إذا كان مصحف قطر في يوم ما فكرة وأملا، فانه اليوم حقيقة وواقع، وما بين الفكرة والواقع عشرون عاما تقريبا.
وأشار إلى أن المبادرة كانت بفكرة مصحف قطر عام ١٩٩١م وفي عهد حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، تم احياء الفكرة وبعثها من جديد في عام ١٩٩٩م وفي نفس العام تم الاتصال بالمركز الاهم في العالم الاسلامي في مجال الخط العربي مركز الابحاث للتاريخ والفنون والثقافة الاسلامية (أرسيكا) بمدينة استانبول التابع لمنظمة المؤتمر الاسلامي، وكان مدير المركز انذاك معالي د. اكمل الدين احسان أوغلو، الأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي حاليا، ولما توافرت لدينا المعلومات المهمة انتقلنا بفكرة المشروع الى خطة عمل المشروع.
وفي شهر مايو ٢٠٠٠ تلقينا البشارة الكبرى بموافقة سمو الأمير- حفظه الله- على تبني المشروع، وكانت هذه الموافقة الكريمة السامية ايذانا بانطلاق مشروع مصحف قطر، وفورا باشرنا الاعداد والتجهيز، وبعد عام مليء بالعمل في شهر اغسطس ٢٠٠١ تم الاعلان عن مسابقة مصحف قطر، بتوجيه الدعوة لواحد وعشرين خطاطا للمشاركة في المرحلة الأولى للمسابقة، وكانت المفاجأة بوصول (١٢٢) عملا، فاتخذنا قرارا بعدم استبعاد أي عمل، لان هذا يحقق لنا احد اهم اهدافنا وهو كتابة مصحف قطر بأجمل خط نسخ.
وفي اثناء ذلك، تم تشكيل هيئة التحكيم، برئاسة معالي د. أكمل الدين احسان أوغلو، وعضوية أساتذة كبار في الخط.
وفي مدينة الدوحة في شهر مايو ٢٠٠٢ عقدت هيئة التحكيم اول اجتماع لها، ونظراً لشدة المنافسة اتخذت الهيئة قرارا بجعل المسابقة من (٣) مراحل بدل مرحلتين، وتم اختيار (٧) متسابقين لدخول المرحلة الثانية، وفي شهر اكتوبر ٢٠٠٢ في مدينة استانبول اعلنت هيئة التحكيم في اجتماعها الثاني حصر المنافسة بين خطاطين لكتابة مصحف قطر، وجرى توقيع عقود الاستكتاب في مدينة الدوحة في شهر يونيو ٢٠٠٣ وبعد عامين في يوليو ٢٠٠٥ اصدرت هيئة التحكيم في اجتماعها الثالث قرارا في غاية الاهمية وذلك بالاتفاق مع الخطاطين، على إعادة كتابة مصحف قطر مرة ثانية، وهنا نؤكد ان مصحف قطر كتب مرتين بالريشة، وجاء هذا القرار في مصلحة مشروعنا لأن الخطاطين خلال فترة الكتابة السابقة وصلا الى سقف عطائهما ونضج تجربتهما وقوة اليد وثباتها، فجاء مصحف قطر منتظم النسخ على نسق واحد غاية في الجمال والاتقان.
وفي فاتحة عام هجرى جديد الأول من المحرم ١٤٢٨هـ — ٢٠ يناير ٢٠٠٧ عقدت هيئة التحكيم اجتماعها الخامس والأخير في مدينة الدوحة، وكان الاعلان عن النسخة الفائزة بالمركز الأول التي كتبها الخطاط عبيدة محمد صالح البنكي من سوريا، والنسخة الثانية التي كتبها الخطاط صباح مغديد الاربيلي من العراق، كما تم الانتهاء من مسابقة الزخرفة والتذهيب لمصحف قطر في شهر ٧ — ٢٠٠٦ وجاءت أعمال الزخرفة في غاية الروعة والدقة، حتى أن كل زخرفة تعتبر لوحة فنية قائمة بذاتها، وبعد ذلك انتقل مصحف قطر إلى مرحلة أخرى من العمل، مرحلة المراجعة والتصحيح والطباعة، وتشكلت لجنة برئاسة السيد صالح بن محمد المري أنيط بها الاشراف على هذه الأعمال، كما تشكلت لجنة من الأزهر الشريف لمراجعة مصحف قطر برئاسة فضيلة الدكتور أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموما المقارئ المصرية، وأجيز مصحف قطر للطباعة والتداول بموجب موافقة إدارة المصاحف بالأزهر الشريف في يناير ٢٠٠٩، وبعدها دخل مصحف قطر مرحلة الاعداد والتجهيز للطباعة النهائية في مطبعة "ماسك جليك" بمدينة استانبول.
هذا باختصار الرحلة الطويلة التي قطعها مشروع مصحف قطر، وكانت مليئة بالفكر والعمل والجهد وصولا للإنجاز العظيم المبارك، ويأتي هذا اليوم الثلاثاء ٢٣ ربيع الأول ١٤٣١هـ — ٩ مارس ٢٠١٠م، لتحتفل دولة قطر بمصحفها الشريف، بهذا الحضور الكريم المهيب، الذي تشرف برعاية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، وحضور سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين.
وقال إن مصحف قطر كتب بضوابط وشروط فحاز على الكثير من المزايا الجمالية والتنظيمية في النسخ والزخرفة والتذهيب والطباعة، بيد أن هناك العديد من المعاني المهمة ذات الدلائل التاريخية والوطنية.
وأشار إلى أن مصحف قطر فكرة وتخطيطا جاء على أساس استقطاب خطاط في خط النسخ، لذا فإن مصحف قطر هو أول مصحف في الدنيا يكتب من خلال مسابقة دولية محكمة، فهذا سبق عالمي.
وشدد على أن مصحف قطر إنجاز تاريخي، فهو أول مصحف باسم قطر، في تاريخ قطر، كتب لدولة قطر، وكتب في دولة قطر، وكتب بأمر سمو أمير دولة قطر، فهذا سبق داخلي، يتحقق في عهد سمو الأمير، فمنذ دخول الإسلام بلادنا، وتعاقب الحقب السياسية علينا يأتي هذا الانجاز التاريخي الذي ادخره الله عز وجل لسمو الأمير حفظه الله، مبينا أنه إنجاز نوعي فريد لا ينفذ إلا مرة واحدة لا يتكرر، فإن تكرر فهو اقتداء بسمو الأمير، وتقليد لإنجازه، وهو إنجاز سيادي تملك دولة قطر حقوق الملكية القانونية كاملة رسماً وزخرفة وطباعة.
ومصحف قطر إنجاز كذلك، لأنه وسيلة نوعية عالية القيمة، تزيد في انتشار اسم دولة قطر في أرجاء وزوايا كثيرة من العالم، كلما زاد مصحف قطر توزيعاً.
ومصحف قطر إنجاز وطني يفخر القطريون به أميراً وشعباً، لأننا في السابق كنا نوفر المصاحف طباعة وتصويراً بالقيمة أو بالشيمة، أما اليوم فمصحفنا نسخاً وطباعة بشيمة أميرنا حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظه الله. أسأل الله عز وجل أن يجعل هذا العمل المبارك في صحائف أعمال سموه غير منقطع أجره وثوابه. ونحمد الله عز وجل ونشكره على نعمه ظاهرة وباطنة، وأتشرف بتقديم التهنئة وجزيل الشكر إلى حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، فإن قصر شكرنا أن يفي بحق سموه، ويكافىء عظيم صنعه، فإن تاريخ قطر الذي سجل لسموه هذا السبق، بهذا الإنجاز الكبير الجليل، فإنه لا محالة سيسجل لسموه على الدوام الشكر والثناء إن قطر كل قطر تقول شكراً يا سمو الأمير، وجزاك الله خيراً على مصحف قطر، كما أتشرف بتقديم جزيل الشكر إلى سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين- حفظه الله- على اهتمامه ومتابعته لهذا الإنجاز وعلى تشريفه حفلنا هذا. ثم الشكر لجميع من بذل فكراً وجهداً ووقتاً في سبيل إنجاز مصحف قطر أفراداً مؤسسات بأسمائها ومقاماتها.

 

http://www.islamweb.net/mushafqatar/