موقع مصحف قطر
    أخبار مصحف قطر  
طلاب المدرسة اليابانية يتعرفون على مصحف قطر

  16-03-2010اضغط على الصورة لعرضها بالحجم الطبيعي

الدوحة-الشرق:
تفاعلا مع الاحتفال بمصحف قطر ومعرض أقلام الذي ينظمه مركز قطر الثقافي الإسلامي (فنار)، قامت المدرسة اليابانية بتنظيم زيارة إلى المعرض، شملت أربعة عشر طالبا وخمسة أساتذة تعرفوا على المركز ومرافقه المختلفة، وشاهدوا مصحف قطر واطلعوا على الجهد المبذول في كتابته، ويأتي ذلك في إطار حرص فنار على استقبال مختلف الفئات تحقيقا لرؤيته في إقامة مركز عالمي حضاري يقوم بتقديم الإسلام منهجا للحياة إلى الناس كافة.
وقد بدأت زيارتهم عبر جناح مصحف قطر الذي اطلعوا من خلاله على الجهد المبذول في تنفيذ المصحف، واستمعوا إلى شرح من السيد تاكيشي فوكوشيما أحد العاملين في المركز على القواعد المتبعة في كتابته وزخرفته وتذهيبه، وقد أثار إعجابهم بجمالياته خطا وزخرفة، وما إن رأوا الأستاذ عبيدة البنكي حتى طلبوا أن يأخذوا صورة تذكارية معه، تقديرا منهم لما قام به من عمل كبير.
وحالما بدأ الاحتفال بأكبر لوحة مذهبة في العالم، والتي دخل بها مركز فنار وفن التذهيب إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية، حيث صفقوا معجبين مع المئات من الذين حضروا الاحتفال، كما حرصوا على اللقاء بالمبدع أحمد تشوكتن وأخيه أكرم اللذين أبدعت أيديهما اللوحة التي جسدت شعار مصحف قطر.
واستمعا من السيد أحمد تشوكتن إلى شرح باللغة اليابانية التي يتقنها للوحة الجميلة ومعانيها وكيفية تنفيذها، حيث سارعوا لأخذ الصور التذكارية معه.
وفي تزامن مع صلاة الظهر اصطف الطلاب في مسجد مركز فنار، ليشاهدوا الصلاة تؤدى أمامهم، حيث طرحوا العديد من الأسئلة عن أجزاء المسجد، وطريقة الوقوف وأذكار الصلاة، كما أبدى عدد من المصلين إعجابه بأدب وأخلاق هؤلاء التلاميذ الصغار الذين احترموا المسجد وآدابه ولم يثيروا أي ضوضاء أو ضجيج فيه.
وكان الختام مع فن الإبرو حيث تجمعوا مرة أخرى حول المبدع احمد تشوكتن ليشاهدوا كيفية الرسم على الماء ووقفوا عند لوحات الخط العربية متعرفين على معانيها، ولكون المدرسة اليابانية تعلم بعض مبادئ اللغة العربية، فقد استمتعوا باستكشاف الحروف العربية وهي مكتوبة بأشكال مختلفة حسب الخطوط المتنوعة والثرية.
وقد عبر السيد سيري كاوا المعلم بالمدرسة اليابانية عن سعادته الكبيرة بالتجربة التي أمضاها الطلاب مع مركز فنار متجولين ومستمتعين ومستفيدين بتعلم المزيد عن الثقافة الإسلامية، حيث قاموا بتسجيل ملاحظاتهم والمعلومات التي تهمهم، معربا عن أمله في تكرار هذه الزيارات للتعرف أكثر على هذه الثقافة الثرية.
 

http://www.islamweb.net/mushafqatar/