السبت 7 ربيع الأول 1442

الفكرة والمشروع


أهم مايميز مصحف قطر
 17-03-2011



أولا : من الناحية الموضوعية :
أول مسابقة عبر تاريخ الخط العربي وكتابة المصحف الشريف تقام لكتابة مصحف.
• أكبر مسابقه دولية في الخط العربي، إذ اشترك بها 120 من كبار خطاطي العالم.
• أدق لجان التحكيم الفنية العالمية لاختيار الأفضل والأضبط من حيث قوة الكتابة وإتقان قواعد الخط.
• أدق لجان التحكيم المحلية والعالمية للتدقيق والمراجعة حيث روجع أربعة عشر مرحلة .
• الالتزام بالرسم العثماني في كتابة المصحف.
• وضعت قواعد للكتابة ومتابعة الخطاط قبل بدء عملية الكتابة


ثانيا : من الناحية الفنية :
• المحافظة على الرسم والضبط في كل صفحات المصحف بشكل صارم فلا تجد اختلاف او تغير في شكل الحروف طوال المصحف.
• توزيع الكثافة الخطية في الصفحات كلها؛ فلا تجد خللاً في توزيع الكثافة الخطية بازدحام أو فراغ في الكلمات او الأسطر ، لتبدو الأسطر والصفحات في انسجام تام و تطابق عجيب.
• الالتزام بطريقة الحفاظ حيث تبدأ الصفحة بآية وتنتهي بآية، وكل جزء في عشرين صفحة .
• تنتهي الآية بعلامتها في سطرها، ولا توضع علامة نهاية الآية في بداية سطر جديد, فالطرف الأيمن خالٍ تمامًا أي من علامات الترقيم.
• دمج علامتي بدايات الأرباع والأحزاب مع علامة ترقيم الآية مع تمييزها بلون مغاير.

ثالثا : من الناحية الجمالية
• أول مسابقة تقام في مجال التذهيب والزخرفة لمصحف شريف.
• تم عمل أكثر من زخرفة؛ حيث إن لكل حجم له زخرفته الخاصة به.
• روعي في أعمال الزخرفة أن تستمد قوتها من الثقافة الإسلامية العريقة.